مجمع بسماية

دائرة المهندس المقيم لمشروع مدينة بسماية السكنية .. عمل متواصل وانجازات كبيرة خلال عام 2017
شهد مشروع مدينة بسماية السكنية تطورا ملحوظا خلال عام 2017 ، بناء الاف الوحدات السكنية والمرافق الخدمية لتضاف الى ما انجز خلال الاعوام السابقة ليفتح افاق جديدة لمزيد من التطور في هذا المشروع الاسكاني الضخم والذي يعد واحدا من اهم المشاريع الاسكانية في العراق والمنطقة .
مدير دائرة المهندس المقيم المهندس حيدر الحسيني ، تحدث عن اهم المراحل التي تم انجازها خلال مسيرة عام كامل ، مؤكدا ان العمل متواصل ويجري بوتيرة متصاعدة بعد النجاحات التي حصلت في المشروع خلال الاعوام الماضية والشوط الكبير الذي قطعته شركة (هنوا) على طريق بناء هذه المدينة التي ستكون اسهامة حضارية رائدة في العراق بعد سنوات طويلة من التخلف والتأخر في هذا القطاع الحيوي ، نتيجة للظروف التي مرت بها البلاد والتي منعت من مواكبة العالم بهذا القطاع الحيوي والمهم .

عام تجاوز الازمة
وتابع الحسيني ان عام 2017 نستطيع ان نسميه عام تجاوز الازمة وانطلاق العمل ، اذ وبعد الازمة المالية التي شهدها العراق نتيجة لانخفاض اسعار النفط والحرب على الارهاب تاثرت الكثير من القطاعات والاعمال التنموية في البلاد ومنها مشروع مدينة بسماية الذي تلكأت مراحل العمل به مع نهاية عام 2016 ، ولكن بفضل مبادرة السيد رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي وبمتابعة السيدة وزير الاعمار والاسكان والسيد مدير عام دائرة المباني العامة الجهة المشرفة على المشروع عاد العمل بوتيرة متصاعدة ليشهد تطورا ملحوظا في جميع مفاصله سواء في مجال بناء الوحدات السكنية او المرافق الخدمية والبنى التحتية .
بناء الوحدات السكنية
واضاف ، ففي مجال بناء الوحدات السكنية تم انجاز ( 3240 ) وحدة سكنية ضمن المدينة (A) بواقع (1680) وحدة سكنية بلوك (A4) و(1560) وحدة بلوك (A7) ، فيما يتواصل العمل في البلوكين (A8) و(A9) وهما الان في المراحل النهائية للانجاز لنعلن بعدها عن اكتمال تنفيذ المدينة (A) بكافة مفاصلها السكنية والخدمية وحتى الترفيهية .

المباشرة بانشاء المدينة (B)
واشار الحسيني الى ان العام الماضي شهد كذلك المباشرة بانشاء المدينة (B) ، وهي الثانية ضمن المشروع وبواقع (15240) وحدة سكنية، موضحا ان المدينة ستحتوي على (127) عمارة سكنية بواقع (120) وحدة سكنية لكل منها مقسمة الى (8)اقسام (بلوك)، بالاضافة الى عشرات المباني الخدمية الملحقة بها من مركزا للبريد ومرائب للسيارات ومراكز للشباب وملاعب رياضية ومراكز صحية ، فضلا عن المدارس ورياض الاطفال والحضانات ، مؤكدا ان جميع هذه المرافق الخدمية سيباشر بها مع تقدم العمل في الوحدات السكنية لتكون جاهزة مع بدء توزيع الوحدات السكنية للمواطنين المسجلين عليها .

اكمال المباني الخدمية للمدينة (A)
وبشان المرافق الخدمية للمدينة (A Town) اكد المهندس المقيم ، ان اغلب المرافق الخدمية تم انجازها او في مراحل الانجاز الاخيرة ، اذ شهد العام الماضي انجاز اربعة مباني جديدة مخصصة للمدارس ورياض الاطفال ودور الحضانة ، مشيرا الى انه تم تسليم هذه المباني الى هيئة الاستثمار الوطنية بواقع مدرسة ابتدائية ضمن البلوك (A4) ومدرسة ثانوية ضمن البلوك (A2) ، فيما تم تسليم بناية لرياض الاطفال في البلوك (A3 ) وبناية للحضانة ضمن البلوك (A6 ) ، مشيرا الى ان تسليم هذه المباني تم بعد انتهاء شركة (هنوا الكورية ) المنفذه لمشروع مدينة بسماية السكنية من اعمال الانشاءات والاعمال المدنية والتأثيث لكافة هذه الابنية وبحسب المواصفات والتصاميم التي صادق عليها المركز الوطني للاستشارات الهندسية واشرف عليها المهندس المقيم ممثلا لدائرة المباني العامة ، مؤكدا ان المباني الاربعة مهيئة بصورة كاملة لاستقبال طلبة وتلاميذ المدارس من سكنة المدينة ، مبينا ان بناء المدارس يسير وفق خطة العمل المرسومة وبحسب مراحل الانجاز للوحدات السكنية وبما يتناسب مع عدد العائلات التي ستستلم الوحدات السكنية الجديدة ، مشيرا الى انه بتسليم هذه المدارس يكون عدد ما انجز في المشروع من ابنية مدرسية هو (8) ابنية ، حيث سبق ان تم تسليم اربعة مدارس وتم افتتاحها امام الطلبة وهي سبأ الابتدائية للبنات ومدرسة نور المعرفة الابتدائية للبنين وثانويتا الواحة الخضراء للبنات والعصر الجديد للبنين .
وتابع الحسيني انه وبهدف تقديم الرعاية الصحية الاولية لسكان المدينة يجري العمل حاليا في المراحل الاخيرة لمشروع المركز الصحي للمدينة (A) ، مبينا انه سيكون اضافة حضارية مميزة وسيقدم خدمات طبية عديدة.
واضاف ، ان العمل في البناية المذكورة وصل الى مراحل متقدمة ويجري بوتيرة متصاعدة باشراف ومتابعة دائرة المهندس المقيم لضمان جودة وسرعة التنفيذ لاهمية المركز الصحي في سد احتياجات المواطنين الصحية الاساسية والتي ازدادت مع تزايد عدد سكان المدينة .
وبين الحسيني ، ان المركز الصحي يعد من البنايات المتخصصة وينفذ وفق احدث المواصفات العالمية وسيكون اضافة حضارية مميزة ، مشيرا الى ان بنايته الرئيسية تتكون من طابقين ارضي واول بمساحة بناء تصل الى 2000م2 ، اذ سيحتوي الطابق الارضي على ( فناء وسطي مفتوح ، صيدلية ، مخازن متنوعة ، استقبال وفضاء لانتظار المرضى ، مختبر مع ملحقاته ، غرفة اشعة وملحقاتها ، غرفة سحب الدم ، سونار ، غرفة التمريض ، تخطيط القلب ،طبيب الاشعة ، معالج فيزيائي ، غرفة لقاحات ووزن ، غرف للخدمات ، المجموعة الصحية وملحقاتها ) .، فيما سيضم الطابق الثاني اقسام (طب الاسنان ، فحص النظر ، الصحة المدرسية ، التثقيف الصحي ، العناية الفيزيائية ، غرفة زرق الابر ) ، بالاضافة الى القسم الاداري الذي سيضم مكتب مدير المركز والغرف التابعة له والاقسام الادارية الاخرى وغرفة المحاسب وغرفة السيطرة ، فضلا عن مخازن عدد (2) وكافتريا والصحيات وتوابعها .
واضاف ، كما ان للمركز بناية ملحقة به تضم الاقسام الخدمية ( الكهرباء ،الماء ،الميكانيك ) بالاضافة الى موقف سيارات خاص بالمركز الصحي ، مبينا ان تنفيذ البناية تم بمواصفات خاصة تتناسب مع طبيعة الاستخدام ، حيث تم استخدام سقوف ثانوية ممتصة للصوت وسقوف معدنية وسقوف (pvc) ، فيما تم استخدام الحجر لتغليف البناية من الخارج مع الواح معدنية .

دعم الحركة الرياضية والشبابية
وفي مجال دعم النشاط الرياضي والارتقاء بالحركة الرياضية في المدينة ، اكد المهندس المقيم ان العام 2017 شهد تطور في العمل لانجاز العديد من الملاعب ومراكز الشباب الصغيرة والكبيرة ، مؤكدا تسليم وجبة جديدة من الملاعب للجهات المستفيدة ، شملت ملعبين من فئة ( play field) بمساحة تتراوح مابين 2,388م2 الى 3,718م2 وتقع في البلوكينA 4 وA5 ، وهي من بين (59) ملعبا ستنشأ في المدينة وتتكون من ملعب صغير لممارسة لعبتي كرة القدم والطائرة بالاضافة الى مكان مخصص للعب الاطفال بالعاب متنوعة ، كما تم انجاز ملعب اخر من فئة (sport field ) مخصص لممارسة لعبتي كرة القدم والسلة للكبار وهو من بين (23) ملعبا موزعة داخل المدينة بشكل اربع مجاميع .
وبين الحسيني ان هذه الملاعب نفذت وفق احدث المواصفات العالمية بهدف تنشيط الحركة الرياضية في المدينة وخلق اجواء مناسبة لممارسة الرياضة وكذلك تهيئة اماكن ملائمة للعب الاطفال ، مشيرا الى تزويد هذه الملاعب بكافة المستلزمات الضرورية من انارة ومصاطب جلوس واسيجة وقائية وفرش ساحات اللعب بالثيل الصناعي ، كما تم ترك مساحات مناسبة لزراعة الشتلات واحاطتها بممرات مرصوفة بالمقرنص الملون لاضفاء جمالية على المكان يتناسب مع اهمية هذه المدينة كمعلم حضاري وعمراني فريد من نوعه في منطقة الشرق الاوسط .
واضاف ، فيما يستمر العمل الان لانجاز المراحل الاخيرة لاربعة مراكز للشباب ملحقة بالمدينة (A) ، مؤكدا ان الفترة القليلة المقبلة ستشهد تسليم هذه المراكز الى الجهة المستفيدة (وزارة الشباب والرياضة ) .
واوضح الحسيني ، ان تنفيذ هذه المراكز تم وفق احدث المواصفات العالمية ، اذ صممت لتكون قادرة على احتضان مختلف النشاطات الشبابية الرياضية والثقافية ، مبينا ان هذه الوجبة ستضم (3) مراكز اساسية ( sector youth centar) وآخر رئيسي (town youth centar) وهي من بين (27) بناية (Syc) و(8) بنايات (Tyc) سيتم انشاءها تباعا داخل المدن الثمانية المكونة لمشروع مدينة بسماية .
واشار المهندس المقيم الى ان المراكز الاساسية ستكون بثلاثة طوابق من ضمنها الطابق الارضي الذي سيضم ( الادارة ، غرف الصفوف التعليمية ،الكافتريا ،غرف التحكم ، المجاميع الصحية ، الصيانة ) ، اما الطابق الاول فسيحتوي على ( غرف رياضية ، حمامات ، صحيات) ، فيما سيتكون الطابق الثاني من ( المكتبة ، قاعات الاجتماعات ، غرف للدراسة ، مخزن ، غرف وسائط متعددة ، مجاميع صحية ) ، فيما سيحتوي مركز الشباب الرئيسي وهو بثلاث طوابق ايضا على ( المسبح الرئيسي ، مسبح التدريب ، مسرح لاقامة الاحتفالات والانشطة الثقافية ، غرف الادارة ، كافتريا ، الحمامات والصحيات ، مخازن ، غرف للاطفال ) في الطابق الارضي ، و( غرف تعليمية ، وغرف لممارسة الهوايات المختلفة ، قاعات للرشاقة ، مخازن ، الحمامات والمجاميع الصحية ) في الطابق الاول ، فيما سيحتوي الطابق الثاني على ( ملعب داخلي ، غرف المعدات والمخازن ، حمامات وصحيات).

مركز الاتصالات والبريد
ومن المباني المهمة الاخرى التي تمت المباشرة بها خلال عام 2017 هي بناية البريد (post office) نوع (Large) الخاص بالمدينة (A) ، مشيرا الى انها من بين سبعة بنايات مماثلة سيتم تشييدها مستقبلا وفقا للمخططات الرئيسية لمشروع مدينة بسماية السكنية.
وذكر المهندس حيدر الحسيني ، ان العمل في البناية المذكورة في مراحله الاخيرة الان ويجري بوتيرة متصاعدة لغرض تسليمه للجهة المستفيدة (وزارة الاتصالات ) خلال الفترة القريبة المقبلة ، مشيرا الى ان البناية تتكون من ثلاثة طوابق من ضمنها الطابق الارضي.
واوضح الحسيني ، ان الطابق الارضي للبناية سيضم اقسام (تحميل وخزن الرسائل، خزن المعلومات والوثائق، الخدمات ، التحكم ) بالاضافة الى غرفة (حصينة) ، اما الطابق الاول فسيحتوي على ( المكاتب، قاعات الاجتماعات ، الادارة ) بالاضافة الى غرف خاصة للكوادر وغرفة الحماية (security) ، فيما سيحتوي الطابق الثاني على غرف ( للاجتماعات ، الميكانيك، الكهرباء ).
واضاف المهندس المقيم ، ان البناية التي تعد من المباني المتخصصة نفذت وفق احدث المواصفات العالمية لتكون اضافة حضارية ، وسيتم بناء سبعة منها واحدة في كل مدينة من المدن المكونة للمشروع.
واكد مدير دائرة المهندس المقيم ان الجميع يتطلع الى ان يكون عام 2018 عام متميز في الانجاز والكل يعمل بهمة متصاعدة ليرى هذا المعلم وقد قطع اشواطا على طريق خدمة المواطنين وتوفير سكن لائق يحقق طموحنا جميعا ، مبينا ان دائرته تتابع مراحل العمل خطوة بخطوة لضمان سرعة وجودة الانجاز وفقا للجداول الزمنية المرسومة ، خاصة بعد الخبرة التي تم اكتسابها من مراحل العمل السابقة في المدينة (A) التي شارفت على الانجاز بشكل كامل.

اعلام / دائرة المهندس المقيم لمشروع مدينة بسماية السكنية